الأربعاء، 17 نوفمبر، 2010

لمحات فكر (الازهر)


السلام عليكم
فى موضوع 
ماما نور كانت اول تعليق
فى الموضوع 
وكان ردها:

قل لي يا باحث هل تتوسم خيرا في الأزهر؟

احكيلي وجهة نظرك

بصدق بيان  ودونما فصاحه لسان

بحثت عن الازهر ودوره 

فى حمايه 

اهل السنه على 

مستوى العالم

كله وبالفعل صنعت موضوع 

من البحث الذى بحثته عن دور الازهر

وهل سيستمر؟

ولكنى 

عزفت عن نشره 

وقلت اكتب ما اراه

وما  اشاهده على الساحه 

وكأزهرى  ثانيا 

وكمسلم اولا

اقول 

لا ارى فى دوله الوهابيه  الثقه فى انها تحمى اهل السنه  بما 

فيهم  من

تشدد وانحياز للراى الواحد 

خصوصا مذهب الامام احمد بن حنبل وكذالك 

مبادىء الامام المجدد محمد بن عبد

 الواهاب

وانا ليس ناقصا من  قدره 

وليس منتقصا اياه


هو فى دار حق ونحن فى دار باطل

ولكن  ما تدعوا اليه السعوديه واشياخها هو التشدد

  بعينه 

وليس الوسطيه التى نقلها الينا سيدنا

رسول الله  صلى الله عليه وسلم

ولقد عشت فى اوساطهم فى الازهر ورأيت وسمعت 

وشاهدت وقرأت 

لهم 


ولكنى ما رأيت  بساطه ولا تيسر فى الدين  الا فى الازهر

ولكن ما تنقله الينا وسائل الاعلام من تشويه  اشباخه للدين

 الاسلامى 

من  موضوع الحجاب وموضوع  الاسلمه والارتداد 

الذين قد اكتسحا الساحه فى وقتها 

والكل لائما الازهر على سوء تقديره  للامور 

بعد  موضوع الربا وتحليله كذالك


لا ننكر ان ساحه الاجتهاد فى الدين كبير ونحن 

ليس بعلماء فى ذالك المجال حتى الدارسين اللهم الا المتعمقين فى الدراسه تلك 


واصحاب القرار

كذالك 

ولا نملك لهم من الامر شىء

ولكن هذا لا يعنى ان فى الازهر

اشياخ  لهم وزنهم وقالوا كلمه  الحق 

امام الباطل

ولا ننسى مواقف شيخ الازهر الراحل جاد الحق على جاد الحق

العديده المشرفه 

ولا نريد ان الازهر متمثل فى شيخه 

فلربما 

معلمين  كثر

تلاميذهم 

فاقوهم علما وادبا

نرى الشيخ القراضاوى 

وهو من هو  رئيس هيئه عليماء المسلمين

وهو من اعلم اهل الارض

ازهرى مصرى 

الوسطيه  فى الازهر 

الازهر

يقبل كل المذاهب الاسلاميه ما دمنا لانختلف فى الاصول

الازهر

هو حصن اهل السنه  والجماعه 


فى العالم كله 

واننى ارى بدره نور

بادره امل

على يد  شيخه الجديد 

وورعه الذى شاهدناه وشهدوا له 

قالوا ان الازهر هو الرحم 

الذى يخرج منه  كل التيارات

الاسلاميه اليساريه

خوان جماعات

تكفير وهجره 

صوفيه 

ذالك لتنوعه 

وقبوله كافه الاراء 

ولكن المشكله كلها

فى الفهم

اذا جخلت الى المدينه الجامعيه

ترى 

وتسمع وتشاهد 

العجب

ولكن المشكله اخوتى فى الفهم


اسف على الاطاله 

ولكن هذا هو رايى 

ملحوظه

لا اعيب فى  علماء السعوديه الافاضل 

ولكنى اعيب فى طريقه  الفهم 

وطريقه العرض

والانحياز دائما الى  جانب واحد 


ملحوظه
2
كل من له ملحوظه  فى ما كتبته  يقول

وياريت كلنا 

نرد على هذا السؤال

 هل تتوسم خيرا في الأزهر؟


احكيلي وجهة نظرك؟

هناك 8 تعليقات:

كلمات من نور يقول...

جميل ما كتبت يا محمود

وفعلا هذا هو الأزهر الذي علم الكثيرون مبدأ الوسطية وعدم التشدد و التنطع عملا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : هلك المتنطعون وكذلك قوله:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ولا تبغضوا إلى أنفسكم عبادة الله، فإن المنبت لا أرضا قطع ولاظهرا أبقي. مامعني الحديث الشريف؟

الفتوى :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن هذا الحديث أخرجه البيهقي وضعفه العجلوني في "كشف الخفاء" و الألباني في "السلسلة الضعيفة"، وقد روى أحمد في "المسند" الجملة الأولى منه، وهي قوله: إن هذا الدين متين، فأوغلوا فيه برفق. وحسنها الألباني .
وقد شرح الحديث المناوي فقال: "إن هذا الدين متين" أي: صلب شديد، فأوغلوا: أي سيروا فيه برفق، ولا تحملوا على أنفسكم ما لا تطيقونه، فتعجزوا وتتركوا العمل.
وقال الغزالي: أراد بذلك أن لا يكلف نفسه في أعماله الدينية ما يخالف العادة، بل يكون بتلطف وتدريج، فلا ينتقل دفعة واحدة إلى الطريق الأقصى في التبدل، فإن الطبع نفور، ولا يمكن نقله عن أخلاقه الرديئة إلا شيئا فشيئا حتى تنفصم الأخلاق المذمومة الراسخة فيه، ومن لم يراع التدريج وتوغل دفعة واحدة، ترقى إلى حالة تشق عليه فتنعكس أموره فيصير ما كان محبوبا عنده ممقوتا، وما كان مكروها عنده مشربا هنيئا لا ينفر عنه.
والمنبتُّ هو الذي انقطع به السير في السفر وعطلت راحلته ولم يقض وطره، فلا هو قطع الأرض التي أراد، ولا هو أبقى ظهره، أي دابته التي يركبها لينتفع بها فيما بعد.
وهكذا من تكلف من العبادة ما لا يطيق، ربما يملُّ ويسأم، فينقطع عما كان يعمله.
وراجع للزيادة في الموضوع الفتوى رقم: 17666، والفتوى رقم: 21148.
والله أعلم.

جزاك الله خيرا يا محمود وثبتك و أيدك وجعلنا دائما و أبدا من خير أمة أخرجت للناس ورزقنا دوما الوسطية و باعد عنا التزمت والتشدد

عباس ابن فرناس يقول...

بص ياحودة انا رايي ان الازهر كان حصن الاسلام الحصين زى ما قولت وكان بيمثل الوسطية

انما الازهر النهارة غير ازهر زمان الازهر اتحجم ويكاد يكون دوره فى الحياه الاسلامية معدوم

وما دام اختيار شيخ الازهر بالتعيين وليس بالانتخاب
يبقا لاتبنى امال كبير على الازهر ولاعلى شيخ الازهر
تحياتى

واحد من العمال يقول...

السلام عليكم

الأزهر فعلاً معقل الوسطيه الأسلاميه
وأتوسم فيه الخير كل الخير
رغم الحرب على شيوخه
والمشكله فى الفهم كما تقول
ودوره فى التنوير سيستمر بإذن الله

وكل عام وأنت والأسره الكريمه بخير حال

عاشقة الجنة يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام عليكم:
إجابتى لسؤال حضرتك
أتوسم .....ولا أتوسم
أتوسم خيراً إنهم بيفدونا كتير فى أمور بنحتاجها وبنبقى عايزين نعرف الصح من الغلط
لا أتوسم خيراً بإن ممكن بعضهم مش كلهم طبعاً يحللوا الحرام يكون هناك اختلاف فى موضوع ما فبالتالى مش بنبقى عارفين نأخد رأى مين أ، نمشى فى أى رأى؟؟؟؟

لكن الأزهر بمعنى عام خير لكل البشرية لان بيعرفنا كتير وبيعلما
قال الله تعالى" واسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون" صدق الله العظيم.

تحياتى محمود
وشكرأعلى موضوعك
وأسفة إن بقول رأيى بصراحة

Ramy يقول...

محمود

أزيك طبعاً انا مقدرش أدى رأى

مش لحاجة إلا أنى مش الموضوع

بس من كلامك يا محمود انا حاسس ان انت حيادى يعنى مبتجيش على وجهة نظر مضادة لمجرد التضاد

و دة شيىء بحترمة فيك

ربنا يوفقك

و يهدى من تاه من السرب

لكن ما أريده هو ان نكون نحن مصريين

بكل ما فينا

Tamer Nabil يقول...

كل سنة وانت طيب وبخير


عيد سعيد عليك وعلى اسرتك الكريمة


مع خالص تحياتى

كلمات من نور يقول...

ارجع أعلق تاني بقى و أسألك سؤال يا محمود : هل الأزهر الذي تتحدث عنه هو نفسه الأزهر اليوم بالمشايخ الأزهريين الذين نراهم ونستمع إليهم في خطب يوم الجمعة ويوقولون أحاديث موضوعه و إن تحدثت إليهم ناصحا أن هذا الحديث مكذوب أو ضعيف ووو اتهمك بظلم رسول الله وهددك بالنار ؟ وهل إذعان الأزهر اليوم لولاة الأمر و امتثالهم للأوامر وحضور القداس وعيد القيامة المجيد ووووووووووو تعده أزهرا؟

amiralcafe يقول...

ما تنقله الينا وسائل الاعلام من تشويه للدين الاسلامى .
انما الازهر اليوم غير ازهر زمان .والزيتونة اليوم غير الزيتونة زمان
رؤوف من تونس